البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

"التوحيد والجهاد" تحذر فرنسا من مغبة التدخل العسكرى فى شمال مالى

المحتوي الرئيسي


  • 31/12/1969 09:00

توعدت حركة "التوحيد والجهاد" المحسوبة على تنظيم القاعدة الدول الغربية، وعلى رأسها فرنسا، فى حال تدخلهم عسكريا فى شمال مالى بمصير أمريكا فى أفغانستان. وقال أبو الوليد الصحراوى، الناطق الرسمى باسم الحركة، اليوم الخميس، "إن الاستعدادات العسكرية التى تجريها هذه الدول لإخراج المنظمات "الإسلامية" المسلحة من شمال مالى دلالة على نجاح الجماعات الجهادية فى استدراج تلك القوات إلى حرب ستخسرها تماماً، كما خسرتها الجيوش التى تدخلت فى أفغانستان والعراق". وأضاف أن التدخل الدولى فى شمال مالى يعد فرصة لإشراك الأمة الإسلامية فى هذه الحرب باعتبارها حرباً على شريعة النبى المصطفى من قبل الصليبيين وعملائهم المرتدين، معتبرا أنه واجب على كل مسلم النفير إلى ساحات الجهاد لقتال هذه الجيوش. وكانت فرنسا قد أعلنت أن دورها فى الحرب الوشيكة فى شمال مالى سيقتصر على الجانب اللوجيستى، مستبعدة أى وجود لجنودها على الأرض وهو الدور الذى تريد أن تضطلع به دول مثل مالى والنيجر وموريتانيا ودول أفريقية أخرى، وبينما لم يستبعد وزير الدفاع الفرنسى جان إيف لودريان أن تقدم بلاده دعما بالسلاح للقوة الأفريقية أجل الوزير الفرنسى الحديث حول ما أن كانت بلاده ستقدم طائرات "ميراج" الحربية الفرنسية.

أخبار ذات صلة

من ضمن المعضلات الكبرى التي تقابل الشباب الآن منزلة العقل أمام النصوص القرآنية والنبوية.

فلا إيمان إلا بوجود العقل، إذ أنه لا تكليف ... المزيد

يعيش أصحاب المناهج الجهنمية يهودا كانوا أو نصارى أو مجوس أو جاهليين تحت أي راية أو أي مسمى بين آليات متوالية يسعون بها لتحقيق أهدافهم ومنها منهجية اغتنا ... المزيد

القضايا الأساسية الصلبة في دين الإسلام تعرّضت لهجوم متتالي من كافة الأطياف الأرضية والتي ليس لها علاقة بالسماء كالعلمانية والليبرالية واليسارية والأف ... المزيد

توفي يوم الخميس العلامة المحدث خادم حسين رضوي ، والداعية وعالم الدين الباكستاني الذى قاد آلاف المؤيدين إلى اعتصا ... المزيد

نقل موقع “ميدل إيست آي” عن مسؤولي تطبيق “مسلم برو” قولهم إنهم قرروا قطع العلاقة مع شركة تحديد المواقع بعدما باعت بيانات المستخدمين لفرع مهمت ... المزيد