البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

اتفاق سري بين موسكو ودمشق يقضي بوجود عسكري روسي إلى الأبد

المحتوي الرئيسي


فلاديمير بوتن وبشار الأسد فلاديمير بوتن وبشار الأسد
  • الإسلاميون
    15/01/2016 06:20

كشفت روسيا أنها وقّعت مع سوريا في أغسطس/آب 2015، اتفاقاً يقضي بمنح موسكو الضوء الأخضر لتواجد عسكري "مفتوح" في سوريا، فيما اعتبر محللون أن الاتفاق في صالح روسيا وبإمكانها المكوث في سوريا كما تشاء والخروج منها وقتما تشاء.
 
الاتفاق الذي تم توقيعه في 26 أغسطس/آب الماضي لم يكشف عنه سوى عند نشره، يوم الخميس، على موقع رسمي للرئاسة الروسية تُنشر عليه الوثائق القانونية والاتفاقات الموقعة، ويسمح بنشر طائرات حربية روسية في الأراضي السورية لأمد غير محدد.
 
وكالة "نوفوستي" الحكومية الروسية نقلت مقاطع من الاتفاق، وأكدت أنه غير محدد بسقف زمني، وفي حال أراد أحد الطرفين التراجع عنه فعليه أن يُبلّغ الطرف الآخر خطياً بذلك، وفي حال تقديم الطلب الخطي يكون لدى الطرف الثاني مهلة عام لإنهاء مفعول الاتفاق.
 
الاتفاق تم التوقيع عليه في دمشق قبل أكثر من شهر من بدء روسيا حملة عسكرية دعماً لنظام الرئيس بشار الأسد، وتقول إنها تستهدف تنظيم الدولة الإسلامية.
 
وبموجب بنود الاتفاق، نشرت روسيا طائراتٍ وجنوداً في قاعدة الحميميم الجوية في اللاذقية بالمناطق التي تسيطر عليها الحكومة.
 
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين برر الحملة العسكرية التي أطلقها في سبتمبر/أيلول الماضي، التي تعتبر أكبر تدخل روسي عسكري منذ غزو الاتحاد السوفييتي لأفغانستان عام 1979، بقوله إن على روسيا أن تستهدف مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية قبل أن يعودوا إلى روسيا.
 
وذكر المحلل العسكري ألكسندر غولتس أن الاتفاق مع روسيا يناسب مصالح روسيا، وأن "روسيا يمكن أن توقف عملياتها في أي وقت، ولذلك فليس عليها أية مسؤوليات أمام سوريا".
 
وأضاف: "في الوقت ذاته يمكن لروسيا أن تبقى هناك المدة التي ترغب فيها. وهذا أمر يعود إلى السلطات الروسية".
 
*هافينغتون بوست عربي

أخبار ذات صلة

لاينبغي أن ننسى أن أرض لبنان جزء من الأرض المقدسة بالشام التي دنسها أكابر المجرمين،  والجريمة الكارثية في بيروت..متعددة الأطياف.. ومتنوعة الأطراف، وم ... المزيد

التقى رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي برئيس الحكومة المكلف هشام المشيشي، السبت، وقبل انطلاق مجلس شورى حركة ال ... المزيد

العامى أو طالب علم من الطبيعى أنه لا يُحسن الاجتهاد، وبالتالى فلا يجوز له أن يقول هذا الاجتهاد خطأ أو صواب، وإنما يقلد مجتهداً آخر في هذا، دون تعدٍ أو حد ... المزيد

يحدث اللبس ويستنكر البعض حينما نصف بعض الناس بأنهم يتبعون هذا النهج فى التفكير والتصورات ومناهج التغيير

 وقد يقول:

... المزيد

كنت أود تأخير مقالى بعد العيد لكن تأخير البيان لايجوز عن وقت الحاجة

بفضل الله  منذ عشر سنوات أو أكثر وانا احذر وأنتقد عزمى بشارة فه ... المزيد