البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

إمارة الصحراء التابعة ل"القاعدة" تتوعد قطاع الطرق في شمال مالي

المحتوي الرئيسي


إمارة الصحراء التابعة ل
  • محمد محسن
    25/11/2015 04:40

توعدت إمارة الصحراء التابعة لتنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي، في بيان لها، من يقطعون طريق الناس، وينهبون أموالهم، ويروع أمنهم، ويسعى في الأرض بالفساد.
 
وقال التنظيم المتمركز في إقليم ( أزواد ) شمال مالي : "ليعلم أهل هذه الجرائم أن المجاهدين ليسوا ساكتين عمن يقوم بهذه الأعمال الشنيعة، بل هم متتبعون لأخبارهم، وسيلاحقونهم بإذن الله، ولو في عقر دارهم، إلا من تاب قبل القدرة عليه".
 
وأضاف ـ البيان الذي حصل موقع (الإسلاميون) على نسخة منه ـ أن "من بقي في أعماله هذه حتى تمكن منه المجاهدون وقدروا عليه فلا يلومن إلا نفسه".
 
وقطع الطرق ونهب الأموال تكاد تكون ظاهرة يومية في مالي، يعاني منها السكان المحليون، ويقول سكان إقليم أزواد إن الفوضى استشرت في مناطقهم بعد التدخل العسكري الفرنسي.
 
أما الحدث الأكبر المذكور هناك فهو قيام الحركة الوطنية العلمانية بنهب ممتلكات العرب في مدينة الخليل الحدودية في أزواد ، في العام 2013 والتي كانت تشكل ثقل الحركة التجارية للعرب والمنطقة وتم ذلك بمباركة فرنسا وفي ظل وجودها العسكري.
 
ويسكن إقليم أزواد العرب والطوارق الذين يسعون للإنفصال عن نظام باماكو المدعوم من فرنسا.
 

أخبار ذات صلة

محاولة بعض الفصائل الجهادية استدعاء الخطاب السياسي السلطاني المؤول بدلا من إحياء الخطاب السياسي القرآني المنزل؛ لتبرير التغلب في ساحات المزيد

في خطوة هي الأولى من نوعها، كلفت إدارة المسجد النبوي الشريف في المدينة المنورة، الدكتور عبدالله السويدي، ... المزيد