البريد الالكترونى

Delivered by FeedBurner

تابعنا على فيس بوك

إتمام عملية تبادل المخطوفين بين (جبهة النصرة) والسلطات اللبنانية

المحتوي الرئيسي


إتمام عملية تبادل المخطوفين بين (جبهة النصرة) والسلطات اللبنانية
  • محمد محسن
    29/11/2015 07:22

قالت مصادر صحفية، أن عملية تنفيذ صفقة تبادل العسكريين اللبنانيين المخطوفين لدى (جبهة النصرة) الإسلامية في سوريا بدأت بالفعل، صباح اليوم الأحد، مع وصول موكب أمني يقل موقوفين تابعين للنصرة إلى بلدة عرسال. 
 
كما نقل عن مصادر أمنية موثوقة أن العسكريين المخطوفين (معظمهم من قوى الأمن الداخلي) نقلوا إلى معبر وادي حميد الذي يفصل بين جرود عرسال والبلدة.
 
ونقل الموكب الأمني حوالي 16 عنصرا من جبهة النصرة أو مؤيديها (بينهم نساء ومن بينهن جمانة حميد ابنة عرسال، وسجى الدليم طليقة أبو بكر البغدادي). 
 
كما أفيد عن وصول قافلة مساعدات إلى وادي حميد في أطراف جرود عرسال، في حين تحدثت مصادر اعلامية عن وقف لاطلاق النار في جرود عرسال تزامناً مع عملية التبادل.
 
وقالت المصادر أن عملية تنفيذ التبادل بدأت لوجيستياً، فهناك انتشار كبير للقوى الضاربة في الأمن العام اللبناني، وهو الجهاز الأمني المكلف رسمياً بالتفاوض في ملف العسكريين.
وأن هذا الانتشار الأمني الواضح على طريق اللبوة - عرسال التي تعتبر الطريق الوحيدة التي مر عبرها الموكب الأمني بالفعل مؤشراً على قرب إتمام صفقة التبادل. يضاف إليه إقفال الجيش اللبناني لمعبري المصيدة ووادي حميد، وهما المعبران الوحيدان اللذان يتوقع أن يتم عبرهما إدخال العسكريين من أقاصي جرود عرسال إلى قلب البلدة.
 
إلى ذلك، يضاف مؤشر آخر وهو مغادرة الشيخ مصطفى الحجيري الملقب بـ"أبو طاقية"، وهو المتهم بتسهيل عملية خطف العسكريين بعيد معركة عرسال الماضية، والتي انتشر على إثرها الجيش في المنطقة.
 
كما تحدث ناشطون معلومات عن قيام الأمن العام اللبناني بنقل معتقلين من سجن رومية وزحلة بالإضافة إلى 5 معتقلات في إطار إكمال عملية التبادل مع جبهة النصرة.
 
يذكر أن هناك عناصر من الجيش اللبناني أيضاً ما زالوا مخطوفين لدى تنظيم الدولة الإسلامية.

أخبار ذات صلة

-1-

لو خُيِّرت بين خِلال الخير وصفات النجاح جميعاً فقيل لي "اختَرْ واحدة ودَعْ ما عداها" لاخترت الرحمة، لأنني إلى رحمة الله أحوجُ م ... المزيد

وصف الدكتور عبدالرحمن السديس، الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام وال المزيد

تعليقات